الأربعاء 19 يونيو 2024

إزاي أقول لزوجي إني ……… ( الفصل الاول ).

انت في الصفحة 1 من صفحتين

موقع أيام نيوز

عندما سمعني زوجي أبكي من الطابق العلوي، كان يعلم أن هناك خطأ ما. ذهب للاطمئنان عليّ، واكتشف أنني أبكي بطريقة غير طبيعية.

كنت أعاني من صعوبة في التحدث إليه، فجلس علي حتى هدأت ثم نمت على كتفه. لا أعرف كيف أفعل ذلك بنفسي، لكن بعد ساعة استيقظت وكان هناك فنجان من العصير وبجوار بجواري.

رأيت ما كان يفعله، واستطعت أن أقول إنه لا يزال يرتدي ملابس عمله. لقد قام بالفعل بالكثير من الغسيل الذي كنت أتركه له، وقد رتب أيضًا كل شيء. وقفت هناك بصمت على الرغم من الألم الذي شعرت به من وقفته. عندما رآني لأول مرة، سألني ما هو الخطأ.

لم أكن أعرف كيف أوصل الهدية إليه. سأحتاج إلى مواصلة البحث لإيجاد طريقة لإيصالها إليه.

لم أكن أعرف كيف أخبر زوجي أنني مصابة بالسرطان، إلا أنني لاحظت أنني كنت أنزف لفترة من الوقت وأنني مصاب بقرحة في القولون.

كنت أتلقى العلاج الكيميائي أثناء تناول أدوية القولون لوقف النزيف. كنت أمشي أمام امرأة عجوز مع 7 فتيات كن يبيعن الخضار، وكانت تضحك في كل مرة قال زوجي اسمها.

قد يمنحك الله ما تريده حتى لو كنت لا تزال مشبوهًا. حتى لو طلقك، فلن تكون هذه نهاية العالم. وحتى إذا لم يسلم، فستظل قادرًا على معارضته. لكن علي أن أخبرك أنه عندما أخبرني أنه سيؤجل الخلافة، قال الطبيب إن السبب هو أنه أحبني.

سيدتي لن تترك وراءها، ورحمها يسمى “رحم ذو القرنين”. هذا يعني أنه من المرجح بشكل خاص أن يكون لديها طفل مميز للغاية. لكن زوجي ظل يصر على أن هذا أمر سيئ وأن علي أن أطلقه وأعيش حياتي بمفردي. كان يحاول إقناعي أن هذا أمر سيئ وأن الله سيرفع مرتبتي في السماء

هذا الشيء الذي كان يجعلني أفعله كل يوم هو أن أهدئ نفسي وأدعو النبي على أمل الشفاء. لقد وعدت أن أعمل بجد وأطلب المغفرة، ولم أجد صعوبة في التحدث كما كان من قبل.

انت في الصفحة 1 من صفحتين